التوتر

التوتر بكل بساطه هو إستجابه بدنيه و ذهنيه من الجسم  كرد فعل علي أحداث أو مؤثرات خارجيه ,ولك أن تعلم إن التوتر ليس بالضروره أن يكون شئ سئ في جميع الأوقات فمن الممكن أن يجعلنا التوتر ننجز امور بصوره افضل مما كنا نتوقع,فقليل من التوتر ممكن أن يفعل هذا ,لكن الكثير من التوتر يحرقنا !

مسببات التوتر

أشياء مختلفه تسبب التوتر , علي سبيل المثال : صعوبة تنظيم الوقت , صعوبة الألتزام بمواعيد التسليم , الإختبارات , صعوبة التوفيق بين شيئين , تأجيل الأشياء إلي أخر دقيقه , الإجهاد بسبب ضغوطات عديده و التي من الممكن ان تتراكم بدورها بدون أن تشعر مسببه أكبر قلق في حياتك !

بتكيفنا مع التوتر يتدفق الأدرينالين ويبدء التركيز و نشعر بالتصميم و الرغبه في التغلب علي العقبات , بتغلب التوتر علينا حين تعثرنا في تلبية مطالب الحياه مثلا  و لا نعطي لأنفسنا وقت للتأقلم مع تلك العقبات و تتغلب علينا , تبقي التأثيرات الكيميائيه للتوتر موجوده في أجسامنا تمرح و تجول في دمائنا و تمنعنا من الإسترخاء ,ويؤدي هذا إلي دخولنا في دائره مغلقه من التوتر لا تنتهي , و ينقلب التركيز إلي قلق ثم فزع ,التحديات أصبحت تهديدات , نشك في قدراتنا في حل أي مشكله حتي لو كانت بسيطه .

النقاط التاليه قد تعطيك بعض الأفكار للقضاء علي التوتر

التعرف علي المصدر الرئيسي للتوتر التعامل و القضاء علي التوتر يبدء أولا بالتعرف علي مصادر التوتر في حياتك , و إعلم إن هذا ليس سهل كما يبدو , فمصادر التوتر في حياتك ليست دائما واضحه ! و لكن هذا لا يمنعنا من المحاوله , فكر قليلا في أسلوب حياتك ستجد الإجابه حتما !

التحكم في كل شئ مفتاح النجاح في القضاء علي التوتر يكمن في التحكم في نفسك , التحكم في تفكيرك و في إنفعالاتك و في البيئه المحيطه بك و في طريقة تفاعلك مع المؤثرات الخارجيه ,

التحكم في البيئه المحيطه بك فعلي سبيل المثال إذا كنت تشعر بالتوتر حين مشاهدة الأخبار علي التلفاز قم بإغلاقه , إذا كان الإزدحام في الطرق يشعرك بالتوتر قم بالسير في طرق أخري سلسه حتي و لو كانت أطول ..

إهتم بنفسك كن طيب مع نفسك , خصص وقت و سميه ” وقتي “  قم بعمل الأشياء التي تحبها فيه أو لا تقم بفعل شئ أصلا , فقط إجلس هادئ و لاتفكر في شئ , او يمكنك قضاء الوقت مع الأصدقاء او أو أي وسيله أخري تجعلك تشعر بالسعاده , المهم أن تهتم بنفسك و لا تنسي الإهتمام بالتغذيه !

الإسترخاء , فتخفيف التوتر البدني هو بدايه طيبه للقضاء علي التوتر ككل ( بدني و ذهني .. الخ ) , لإنه إذا كان جسمك خالي من التوتر فإن عقلك يكون خالي من التوتر هو أيضا , الإسترخاء يساعدك علي هذا

طرق سليمه للأسترخاء :

* التنزه سيرا علي الأقدام
* قضاء الوقت في الطبيعه
* التحدث مع صديق
* ممارسة التمارين الرياضيه
* الإستحمام
* شرب كوب دافئ من الشاي او القهوه
* اللعب مع طفل صغير ( إحذر من الممكن أن يكون الطفل سبب رئيسي في التوتر لك )
* قراءة كتاب جيد
* مشاهدة أي عمل كوميدي

مواجهة المشكله انظر للمشكله بحذر , حاول ان تحللها أولا , قم بتفتيتها إلي أجزاء صغيره , حاول أن تاخذ رأي شخص أخر في تلك المشكله فمن من الممكن أن يلفت نظرك لشئ لم تكون منتبه له , فتجنب المشكله لا يحلها علي العكس يعقدها اكثر و أكثر .

أيضا ترك المهمات الواجبة التنفيذ إلي أخر دقيقه هو سبب من الأسباب الرئيسيه في التوتر لذالك إبدء بمحو تلك العاده السيئه من طباعك الشخصيه , قف مع نفسك و فكر في السبب الذي يجعلك تفعل هذا ؟ و ما الفرق بين البدء في التفنيذ الأن و البدء في التنفيذ في أخر دقيقه ؟  عليك أن تتعلم متي تقول ” لا “  لا تلزم نفسك بأمور انت تعلم إنك لن تستطيع تحقيقها !

و في النهايه يجب الا تحاول تغيير شئ لا تستطيع التحكم فيه , فهناك أشياء عديده في الحياه لا يمكننا التحكم فيها و خصوصا سلوك الأخرين

تدوينات كتبتها من قبل:

16 تعليقات

Ehab A. Mohammed7 فبراير, 2009 في 7:28 م

الف شكر علي المعلومات القيمه …..
تحياتي لك

اقصوصه7 فبراير, 2009 في 10:36 م

امممممم

تدوينه وايد حلوه

انا كثيرة التوتر

غالبا اتوتر من الضوضاء

ومن بعض الامور الاخرى

ابعد الله عنا التوتر

تقب مروري

crystal8 فبراير, 2009 في 7:21 م

ولكن اذا كنت أنت هادئ وتعيش مع شخصية متوترة للغاية ؟ ماذا تفعل وكيف تتأقلم وتتعايش

MonTexo10 فبراير, 2009 في 6:37 م

Ehab A. Mohammed : شكرا علي المرور

اقصوصه : اللهم امين , شكرا علي المرور

crystal : اممم احاول اساعده حتي يصبح هادئ مثلي

شكرا لكم علي المرور

بسام10 فبراير, 2009 في 11:43 م

بالنسبة لي التحدث مع صديق اثق فيه شيء كافي لازالة التوتر. شكرا على الموظوع

RAED474412 فبراير, 2009 في 12:30 ص

السلام عليكم
انا اتوتر من زحمة السير
ولا ارتاح الا اذا وصلت البيت
شكرا على البلوق الحلو

MonTexo12 فبراير, 2009 في 12:59 م

بسام : فعلا تلك الطريقه فعاله

RAED4744 : و الله انك جيت علي الجرح

شكرا لكم علي المرور

ebdaa4 مارس, 2009 في 5:42 م

مشكووووووور

آيه27 أبريل, 2009 في 11:57 م

بجد عجبتنى كل مواضيعك اوى
ما شاء الله عليك اسلوبك جميل ويقنع اى حد
ياريت تزيدنا من موضوعاتك الرائعه الجذابه
شكراً ليك اوى استفدت كتير من قرأتى لموضوعاتك

الصمت المعبر1 أغسطس, 2009 في 11:15 م

موضوع فعلا في محلوا انا ايام الاختبارات ببقى متوتره جدا وقولوني بيهيج ووبقى مش مرتاحه خالص ونومي عباره عن تغميض عين بس وكل ربع ساعه والله بقوم وكده … فعلا مشكوره على الموضوع يا استاذ ايمن ربنا ينجحك

سيــامـية25 سبتمبر, 2009 في 3:42 ص

موضوع حلو اعاني منه الصراحة
وانا توتري اساسا من اقرب الناس الي مش من اي شي اخر
اتوتر من الناس الي احبها للاسف
وما لقيت حل للان على هاد الموضوع

moroo15 نوفمبر, 2009 في 11:41 م

انا اتوتر لما اتحدث مع البنات او اتلغبط كتير ايه الحل؟؟؟

so Emo14 يناير, 2010 في 10:01 م

لكن ان لم تجد صديق فماذا تفعل : اقتل نفسي
افففففففففففففففففف

محمد المجالي22 يناير, 2010 في 6:54 م

عندي مشكله في التوتر من الاطفال من الصوت العالي بعض على الاحيان من نفسي مش لقي حل

harrison4259 أكتوبر, 2010 في 1:26 م

موضوع فعلا في محلوا انا ايام الاختبارات ببقى متوتره جدا وقولوني بيهيج ووبقى مش مرتاحه خالص ونومي عباره عن تغميض عين بس وكل ربع ساعه والله بقوم وكده … فعلا مشكوره على الموضوع يا استاذ ايمن ربنا ينجحك
+1

سينتيا2 نوفمبر, 2010 في 1:58 م

مرحبا، وشكرا على هذا الطرح المهم. تعليقا على ما ذكر أعلاه أود ان أشير الى ان التوتر سائد في كل جانب من حياتنا اليومية. ولكن علينا نحن القضاء على هذا التوتر كي لا نسمح له بالتغلب علينا والتأثير سلبا على انتاجيتنا خاصة وحياتنا عامة. وقد نصح موقع بيت.كوم (Bayt.com) باجراء تمرينات تنفس ورياضية وبالقيام بانشطة ابداعية للتمكن من التغلب على هذا التوتر داخل وخارج مكان العمل.